أنت هنا

يعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان منذ العام 1993 من أجل عالم يكون فيه كل حمل مرغوباً فيه، وكل ولادة آمنة، ويحقق فيه كل شاب وشابة ما لديهم من إمكانات.
.
 
وفي إطار البرنامج القُطري الحالي للفترة 2017-2020 والممدد حتى العام 2022، يسترشد الصندوق بمختلف خطط الاستجابة الانسانية وفي حالات الطوارئ، بالإضافة إلى المشاورات المتعددة القطاعات مع الحكومة والمجتمع المدني ومنظمات الأمم المتحدة الأخرى. 
   
كما يتلاءم البرنامج القُطري مع السياسات والاستراتيجيات الوطنية، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) وتوصيات الاستعراض الدوري الشامل، وإطار الأمم المتحدة الاستراتيجي (2017-2022)، وبرنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية والتزامات قمة نيروبي، وأجندة التنمية المستدامة لعام 2030، وأهداف التنمية المستدامة، وإعلان عمان للشباب، وقرار مجلس الأمن 1325 (بشأن المرأة والسلام والأمن)، وخطة الاستجابة للأزمة في لبنان (كجزء من ﺍﻟﺧﻁﺔ ﺍﻹﻗﻠﻳﻣﻳﺔ ﻟﻼﺳﺗﺟﺎﺑﺔ ﻟﻼﺟﺋﻳﻥ ﺍﻟﺳﻭﺭﻳﻳﻥ ﻭﺗﻌﺯﻳﺯ ﺍﻟﻘﺩﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺻﻣﻭﺩ) وخطط الاستجابة اللاحقة ولاسيما تلك الخاصة بجائحة كوفيد-19 وما بعد تفجير مرفأ بيروت. ويساهم البرنامج بشكل مباشر في أهداف التنمية المستدامة 3 و4 و5 و16 و17. 
 
ومن هذا المنطلق، يهدف البرنامج القُطري إلى تعزيز إمكانية الوصول الشامل إلى الصحة الجنسية والإنجابية وتخفيف/الاستجابة للعنفُ القائم على النوع الاجتماعي من خلال التقييمات والاحتياجات الموثقة، كما هو مفصّل أدناه.